بالصور.. « خليك متابع » ترصد الدمار الذي خلفه « إعصار جمصة »


« خليك متابع » ترصد ساعات الرعب فى «إعصار جمصة»
إعصار جمصة
إعصار جمصة


مدينة جمصة بمحافظة الدقهلية للكشف عن عشرة دقائق عاشتها بعض قرى المحافظة تسببت فى خسائر وكوارث ضخمة وتدميرالمرافق الخاصة بالمدينة والمدن والقرى المجاورة مع وفاة مزارع بعد سقوط شجرة معمرة فوقة واصابة بعض عمال المصانع بعد أنهيارها فوقهم وتوقف المنطقة الصناعية بجمصة عن العمل والتى تعد واحدة من المناطق الواعدة التى أنشئت بقرار رئيس مجلس الوزراء وتعتبر من أكبر القلاع الصناعية فى مصر والدلتا بعد إن زادت المساحة المخصصة لها إلى 1277 فدانا بدلا من 727 فدانا وأصبحت تضم 291 مصنعا منتجا بلغت استثماراتها 7.3 مليار .جنيه وفرت 25 الف فرصة عمل ألا أنها توقف الأن فى انتظارالأصلاحات المرجوة فيما يتعرض 100 ألف فدان بمنطقة بلقاس للخطر فى البداية إلى الطريق المؤدى إلى مدينة جمصة العشرات من أعمدة الأنارة على الطريق وقعت بفعل الرياح مع وقوع أشجار النخيل الكبيرة التى لم تتحمل الأعصار الذى لم تشهد المحافظىة مثله عدة قرى لم .ترى النور بعد وقوع الأبراج الضخمة الخاصة بالكهرباء وهى أبراج الضغط العالى التى تنقل الكهرباء لتلك القرى
 
لحظات من الرعب عاشها الألاف من المواطنين جراء تساقط الثلج ووقوع الظلام فى بعض القرى والمدن على الرغم من كون الساعه الواحدة ظهراالرياج التى بلغت سرعتها اكثر من 160 كيلو فى الساعه .حيث أن أبراج الكهرباء تتحمل من 120 إلى 160 كيلو
قال أحمد غازى حارس مصنع للغزل والنسيخ بالمنطقة الصناعية بجمصةوالمملوك لعائلات المغازى اننا عقب عودتنا من صلاة الجمعه فؤجئنا بحلول الظلام على الرغم ان الساعه الواحدة ظهراوبدأت السماء .تمطر ثلجا ضخما وبدئنا نسمع أصوات امواج من الهواءألى أن وصلت ألينا ودمرت المصنع وتساقط الجدران والجالون المعلق حتى أننا وقعنا بفعل الرياح
 
ويضيف السيدعبد الحميد عامل بمصنع حلج الاقطان بالمنطقة الصناعية أن الرياح تسبب فى تدميرأجزاء بالمصنع حيث لم تشهدالمنطقة من قبل وعشنا عشرة دقائق فى رعب بسبب الرياح العنيفة واختفاء نور الشمس ليحل محلهاالظلام
 
ويقول خليل خالد خليل عتمان من قرية زيان التابعة لمركز بلقاس بمحافظة الدقهلية ان القرية تعيشالأن فى الظلام بسبب انقطاع الكهرباء مع وقوع بعض المنازل والعشش بالقرية وبعض المنازل بالطوب اللبن مشيرا الى أتلاف محصولة من البطيخ حيث يمتلك تسعه فدادين أتلفت بالكامل جراء الرياح
 
وطالب سعدعبدالعاطى مزارع بأن تتكفل الدولة بتعويضهم عما أصابهم وألحق بهم من أضرار حيث أتلف لدية 6 أفدنة تم زراعتها بطيخ وأخر للطماطم حيث تبلغ تكلفة الفدان حوالى عشرة ألاف جنية للزراعة .فى تلك المناطق مؤكدا على اتلاف معظم أراضى جمعية الجهادالزراعية والتى تبلغ 5000 فدان أتلف معظمها بسبب الرياح
 
وقال المهندس الاستشارى محمد رفعت الشناوى رئيس الاتحاد النوعى للبيئة أن اعصار جمصة هو احد ملامح ظاهرة التغير المناخى الذى لايعترف بها محافظ الدقهلية وان لها تأثيرات كارثية على الدلتا مضيفا ألى انة اعلنت منذ ايام منظمة الأرصاد العالمية التابعة للأمم المتحدة، عن قلقهم من تزايد ذوبان جليد القطب الشمالي خلال صيف العام الماضي، حيث ارتفع بنسبة 18% عن الرقم القياسي السابق لذوبان الجليد الذي تم تسجيله في عام كما اعلن مركز أبحاث علوم المحيطات فى سان دييجو بولاية كاليفورنيا إن القياسات التى تمت فى التاسع من الشهر الجارى أشارت إلى وصول تركيز ثانى أكسيد الكربون إلى متوسط أعلى من 400 جزء من المليون.
 
بينما كانت المعدلات الأولى التى سجلت عام 1958 لثانى أكسيد الكربون هى 317 جزء من المليون وذلك يعنى تسارع ظهور الضرر على دلتا مصر والاضرار التى توقعها العلماء ليكون فى سنوات قليلة بدلا من خمسين سنة وهى المدة التى كانت محددة لغرق الدلتا حسب قولة
وتسبب الإعصار فى انهيار عدد من المنازل فى قرية الروضة التابعة لمركز بلقاس ومناطق مختلفة اقتربت على عشرة منازل مكونة من طابق او طابقين معظمها ضعيفة البناء كونها بالطوب الاحمر فقط مع .انهيار ثلاثة مصانع للطوب ببلقاس
 
حيث تسببت سوء الأحوال الجوية وأعصار شديدعلى المحافظة فى وقوع عدة كوارث على نطاق واسع بمختلف انحاء المحافظة من سقوط أبراج الضغط العالى وأعمدة إنارة وكهرباء واشجار معمرةوتعطيل محطات مياة وأنقطاع الكهرباء على العديد من القرى بالمحافظة مع اصابة بعض العمال جراءأنهيار مصنعين بسبب الرياح حيث شهدت محافظة الدقهلية عن وقوع إعصار شديد على مدينة جمصه وبعض المناطق التابعة لمركز ومدينة بلقاس أدى إلى انهيار تسعه أبراج جهد عالى قادمة من دمياط وكفر الشيخ لتغذية محطة محولات جمصه مما أدى إلى انقطاع التغذية عن المحطة بالكامل (المحطة 95 ميجا فولت أمبير) .
 
وأدى ذلك إلى انقطاع التيار الكهربائي من مدينة جمصة وبعض قرى مركز بلقاس وحدوث تلفيات بلوحة الكهرباء وبعض ألواح الزجاج بمحطة لمياه الشرب والتى تغذى قرى الحفير وبعض القرى الأخرى بمركز بلقاس و سقط برجين كهرباءتسببا في قطع طر يق دمياط / المنصورة كما تسبب في قطع الكهرباء عن مدينة جمصه والمنطقة الصناعية بجمصه وعدد كبير من قرى مركز بلقاس وكذا عن محطات الصرف الزراعي وعدد من محطات الري .
 
وأعلنت المحافظة عن أنقطاع التيار عن محطات (1-2-قلابشو) والتى تقوم برفع مياه الصرف الزراعى وسقوط عدد من أبراج الضغط العالي وأعمدة الكهرباء وعدد من الأشجار واللافتات الإعلانية داخل المدينة.
 
وأسفر الإعصار عن خسائر في الأرواح عدا وفاة أحد المزارعين من بلقاس سقطت عليه أحد الأشجار التي اقتلعتها الرياح بالإضافة الى إصابة 4 أشخاص في المنطقة الصناعية بجمصه نتيجة سقوط قطع خشبية تطايرت من أسطح بعض المصانع والاصابات بسيطة وتم خروجهم من المستشفى بعد العلاج .
كما تسببت الرياح فى سقوط سقف جملون مصنع تحت الإنشاء وبعض الأسوار الخشبية والحديدية بالإضافة لعدد من أعمدة الإنارة وحدوث بعض الاصاباتالخفيفة لعدد من العاملين بالمصانع وتم تلقيهم العلاج .
 
وقال حاتم السيد أحد رواد جمصة كنت في مصيف جمصه وفوجئنا ظهرا صلاه الجمعه بهواء شديد جدا تحول الي أمطار شديده وبرق ورعد وصلت الي سيول مصاحبه الي رياح شديده جدا غرقت شوارع جمصه ودخلت بداخل البيوت بشكل لم أري مثلها من قبل فاضطرنا للعوده من جمصه بسبب أنقطاع الكهرباء والمياه تماما ولا أمل لعودتهم بعد علمنا بسقوط أبراج الكهرباء.
 
وفي أثناء عودتنا الي المنصوره وبعد خروجنا من البوابه الجديده لمصيف جمصه لاحظنا شئ لا يمكن ان تتوقعه أعمده النور علي الطريق الدولي جمعيها انقسمت من النصف مش وقعت بس وان جميع سلوك الأعمده انقطعت تماما.
 
ويقول السيد عبدالرحمن أحد شهود العيان أثناء رحلتة فى جمصة كنت في جمصة الخميس والجمعة والسبت ومعي أولادي وأحفادي وماأن بدأ الأعصار الرهيب الا وطالب الأحفاد رؤية كل شيئ علي الطبيعة كشيئ جديد في حياتهم فأخذناهم في السيارة الي الطريق الموازي للبحر وكم كانت الأمطار غير عادية وكانت قطع من الثلج وسرعة الرياح كانت تصل الي أكثر من 200 كيلو في الساعة وبدأت تطير مع الرياح اللافتات والأكشاك وأصبحت حركة السيارة غير مضمونة والثلج يضربها من كل جانب فوقفنا بالسيارة بدون حركة الي أن هدأ الأعصار وعند العودة الي الشقة كانت المفاجأة وهي الرياح الشديدة خلعت خزان المياه أعلي العمارة وقذفت به داخل منور العمارة وترتب علي ذلك تكسير مواسير الصرف الصحي في جميع الشقق وكسر ماسورة المياه الرئيسية بالعمارة ثم انقطاع التيار الكهربائي عن جمصة كلها – فتغيرت خطتنا وغادرنا جمصة عائدين الي المنصورة لصعوبة البقاء في جمصة في هذه الظروف
 
وفى ذات السياق أعلنت محافظة الدقهلية عن تصديها لتلك الكوارث مع أجراء حلول فورية جراء تلك الأعصار حيث قامت المحافظة باتخاذ الإجراءات الآتيةوهوامداد مدينة جمصة والمنطقة الصناعية بكابل ربط من دمياط بقوة 150 أمبير وعدد 5 ماكينات توليد متنقلة وتم إنارة المرافق الرئيسية والإنارة العامة بهما.
 
وأعلنت المحافظة إصلاح تلفيات محطة محولات جمصة بمعرفة شركتى نقل الكهرباء وتوزيع الكهرباء تحت إشراف رئيسى مجلسى الإدارة بالشركتين وتم التنسيق مع مدير الأمن وتعزيز المدينة بخدمات مكثفة .من الحماية المدنية والمرورات النظامية والبحثية على مدار اليوم الكامل.
 
وأعلنت المحافظة عن قيام وزارة الكهرباء بدفع وحدة موبايل (مغذى محمول متنقل) بقوة 25 ميجا لتغذية جزء كبير من الأحمال لحين الإصلاح كماقامت شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالدقهلية بإصلاح لوحة الكهرباء وتشغيل محطة مياه جاليا بواسطة المولد الاحتياطى بنسبة 50% لحين توصيل التيار الكهربائي.
 
وقامت شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالدقهلية بتشغيل محطتى مياه الشرب والصرف الصحى بجمصه بواسطة المولدات الاحتياطية كما قامت مديرية الري بتخفيف المياه تدريجياً على جميع الفروع التى تصب على محطات (1-2-قلابشو) ويتم الآن دراسة توصيل تيار كهربائي بديل لتلك المحطات وقامت شركة مياه الشرب والصرف الصحى ومديرية التموين ورئيس مدينة جمصة ورئيس مركز ومدينة بلقاس بتوفير مياه الشرب لجميع المخابز بالمناطق المضارة.
 
 
إعصار جمصة
 
إعصار جمصة
 
إعصار جمصة
 
إعصار جمصة
إعصار جمصة
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...